Posted by: Mermaid | مارس 1, 2012

رحلة عودة إلى الوطن …

سأذهب قريباً في رحلة عودة إلى الوطن الحبيب.دائماَ في سفري أستقر في مقعدي. لا أستطيع منع نفسي من مراقبة الركاب وهم يدلفون إلى داخل الطائرة بتعبيرات مختلفة على وجوههم.ازعم اني قارئة جيدة لوجوه الناس.ثم تذوب كل الوجوه و يختفي الكل من حولي إذ يقفز إلى مخيلتي وجهك. فأرى ملامحك بوضوح حتى أكاد ألمسها ، أرى ذلك الشعر الفضي على فوديك. أجد في الشعر الأبيض جاذبية رجولة واثقة ومستقرة. عينيك الواسعتين. هل تعلم أن عيناك لاتطرفان كثيراً… أجد هذا ساحراً بطريقة حميمية..
أتذكر وجهك عندما تغلفه تلك الغلالة الضوئية فيتلون بلون فضي شفاف. تبدو غامضاً أكثر وأنت نائم فأظل أراقبك لوقت لا أعلمه. أحفظ  وجهك بتفاصله عن ظهر قلب. أحب أن أراقب أنفك وهو يسحب ويزفر الهواء، أرى صدرك يعلو ويهبط  في إيقاع هادئ. أضع يدي برفق شديد على صدرك فتأخذ حركته. أتنفس ذلك الهواء داخلك. تنتقل الحياة إليّ عبر يدي المستكينة عليك. ذلك الصوت.. صوت تنفسك.. أغمض عيناي وأنصت إليه. أظبط إيقاع تنفسي عليه. أتمنى أن أقترب أكثر، أن أتنفس فيك عوالم رحبة فتحتها أناملك داخلي. أفتح عيني لأراك تنظر إلي بعينين نعستين. تأخذ يدي من على صدرك وتطبع قبلة خفيفة عليها. تقربني إليك وتريح رأسي على صدرك. صوت تنفسك أوضح الآن. يتآمر مع دقات قلبك ليهدهداني فانزلق ببطء في نومٍ هانئ.

و تهبط الطائرة و أعود إلى ارض الواقع لأكمل رحلتي.
اتذكرك و انا عائدة إلى وطني ، ألست أنت وطني !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: