Posted by: Mermaid | نوفمبر 12, 2009

التفاصيل هي ما يهم !

لاحظت أننا نجري بل نكاد نلهث خلف أمورنا اليومية لكي نبقى…لكي نعيش !

و لكن ما يحدث فرقاً حقاً في كل شيء قد لا يتعدى عن كونه تفصيلة صغيرة !

فما يميز رسام عبقري عن غيره من الرسامين أن عينيه ترى التفاصيل فتستطيع فرشاته أن تجسدها بدورها… فتحاكي رسوماته الواقع فيصبح رسام دون غيره من الرسامين لأنه استطاع أن يظهر الفرق بين الظل و النور ، أو يبين ثنايا الثوب ، أو أدق تعاير الوجه من حزن أو فرح مثل رسام لوحة لموناليزا ، أو أنه استطاع أن ينقل ملمس ورقة الزهرة إلى ورقِ جاف و لونً أصم مثلا رسام زهرة الخشخاش عندها نقول أنه رسام عبقري فقد اهتم بالتفاصيل …!

و ما يميز كاتب عن غيره ، أنه استطاع بقلمه أن يكتب أدق تفاصيل الزمان و المكان و الشخصية فتشعر و أنت تقرأ كما لو أنك انتقلت إلى العالم الذي يحكي عنه و أصبحت تراه كمان لو كنت جزءً منه فعندما يتحدث مثل ذلك الكاتب عن لسان شخصيةً ما في كتابه لا ينسى أن يذكر ماذا كانت ترتدي ، كيف كانت تنظر ، أين كانت تتحدث ، فتنسى أنك تقرأ و تعيش الأحداث !

الأغنيات التي تعيش عبر السنوات هي تلك التي تتحدث عن مشاعر دقيقة فيشعر من يسمعها أنها تتحدث عنه و ليست التي تتغنى بأحاسيس عامة و معاني واهية.

فالتفاصيل هي ما يبهر و ليس الأشياء الكبيرة…!

حتى في الدولة المعاصرة و الحياة العملية البحتة ، ما يميز دول العالم المتقدم عن دول العالم النامي هي التفاصيل ، و ليست أساسيات الحياة ، فالمأكل و المشرب هنا و هناك ـ و لكن تفاصيل الحياة من سرعة استغاثة ، من تأمين الحياة و إتاحة الفرص و تنمية أقل المواهب هي ما يفرق ! هي سبب الهجرة !

 

فتستطيع أن تميز العاشق حين يصف تفاصيل معشوقته  !

تستطيع أن تميز الممثل الجيد حين يتقمص أدق تفاصيل الشخصية التي يؤديها !

تستطيع أن تتذوق وجبة شهية ، حين يهتم طابخها بالبهار المضاف إليها !

تسطيع أن تحيا سعيدا حين ترى تفاصيل الحياة  ليس حين تعيش بأساسياتها !

فالتفاصيل هي الفرق !

التفاصيل هي ما يهم !

 

Advertisements

Responses

  1. متفق معك تماما ،
    بشرط الا نقلل من اهمية الخطوط الرئيسية ، فالازهار الجميلة المتعددة الالوان المحاطة بالكثير من الاوراق الخضراء الرائعة يحملها غصن يحتويها .
    فمن لا يرى الاصول لن يرى الفروع ،
    اما التفاصيل التى تتحدثين عنها ، هى ضالة كل انسان مميز يبحث عنها فى زحام فوضى السلوك البشرى ،
    انتى تتكلمين عن الصفوه المميزين فى جميع المجالات الاجتماعية والمادية ، هم موجودون وكثر ولكن لا تراهم كل العيون .
    العيون الجميلة فقط هى من تدرك الجمال.
    النفوس والارواح الجميلة تعرف بعضها بعضا.
    لن يستطيع اى احد أو أى قوة ان تطفئ بريق عين كلها بريق .
    هناك شبكة اتصالات خفيه بين من لهم نفس الميول ، سوف يجد كل فنان او مميز فى شئ من يعرف ويقدر ويرى تلك التفاصيل التى لا يراها الاخرون ،،،،

  2. الكتاب المقفول
    معاك حق ، فالأساسيات لا غنى عنها ، بدونها تصبح التفاصيل رفاهية لا نطمح حتى أن نصل إليها

  3. مقال جميل
    تحياتى

    • شكراً لمرورك

  4. كل ماذكرته هنا صحيح وعبرتي عن الفكرة بطريقة جميلة للغاية

    الأمثلة أيضا ملهمة وتدعو إلى التفكر في الأمر
    أشكرك على هذا الطرح 🙂

    وأدعوك لزيارة مدونتي 🙂 :
    bypinkpen.blogspot.com

    • أشكرك يا منى و اعتذر عن التأخير في الرد ، يشرفني زيارة مدونتك 🙂


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: