Posted by: Mermaid | أبريل 14, 2009

لا أُشْبِهُك

سوزان عليوانلا ظلّ لي

أتكوّنُ
من ظلّكَ الصغير
من شلاّلاتِ ضوئك
و عتمتِك
لكنّني لا أُشْبِهُك

Advertisements

Responses

  1. اتسأل
    هل هذا تمرد ؟
    أم كراهية للواقع الذى يربط الناس ؟
    ارجوا التوضيح

    • الكتاب المقفول
      مش كراهية و مش تمرد
      ساعات بنحب حد أوي لدرجة إننا بنحس إننا منه
      تفاصيلنا الصغيرة منه ، لكننا في النهاية مش شبهه
      و مفيش إحساس منهم بيلغي التاني

  2. الآخر هو الغاية و هو المسبب الأول للألم…و الإنسان يسعى في حياته لأن يصل إلى الآخر و يراهن على جوهر الإنسان ..و لكن في رحلتنا نحو الآخر…”أي آخر” ، فإننا نسعى إلينا في نفس الوقت…ستجد أحياناً روحاً تعانقك…و أحياناً أخرى “غالباً” أشباح قساة….
    و لكن خيار الإنسان…بأن يحافظ على إيمانه بالإنسان و جوهره…و حبه للإنسانية …. خيار صعب…و المحافظة عليه أصغب وسط الخراب…خراب أرواحنا.
    لذلك يقدم لنا الله هبات واسعة….و يتعزز الإيمان في قلوبنا بوجود إنسانة مثل سوزان عليوان.

    i hope i read right!!!
    love.
    ديمة ، مع خالص المحبة و الشكر.

  3. ديمة الرقيقة
    كلامك صحيح فمهما كثر الخراب حولنا
    سيظل هناك من يؤمن بالجمال و الخير و الإنسانية
    و إلا حل علينا الفناء

    أسعدني مرورك و بانتظار زيارتك القادمة


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: